** العاب \افلام\رياضة\شبــــــــــــــاب*********** فريــــــــــي\ اغاني\مسلسلات\مصارعة
اهل ومرحبا بكم ..................نحن شباب فريي
اخواني وأخواتي
انضمو الى اسرة الشباب الفريي
ونكون بكم ........ سعداء ولكم منا كل الامنيات
الادارة=poo12

** العاب \افلام\رياضة\شبــــــــــــــاب*********** فريــــــــــي\ اغاني\مسلسلات\مصارعة

TvQuran
 
البوابة*الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
سجل معنا***لتكن من المشرفين الاوائل
سجل معنا***لتكن من المشرفين الاوائل
سجل معنا***لتكن من المشرفين الاوائل
سجل معنا***لتكن من المشرفين الاوائل

شاطر | 
 

 «الأكيوبرشر» علاج قديم يعود إليه الطب المعاصر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
**مالك**
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 87
نقاط نقاط : 262
معدل الستجابة معدل الستجابة : 0
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 01/08/2009
المزاج ممتاز

مُساهمةموضوع: «الأكيوبرشر» علاج قديم يعود إليه الطب المعاصر   السبت أغسطس 01, 2009 11:23 am

«الأكيوبرشر» علاج قديم يعود إليه الطب المعاصر لمعالجة الأمراض المستعصية وإعادة برمجة الجسم



عمان: نوال القصار
هناك مدارس علمية كثيرة للتدليك الذي يشكل وسيلة فعالة يستخدمها الكثيرون للشعور بالراحة والاسترخاء، خاصة في ظل ضغوطات الحياة المعاصرة، ومن هذه المدارس الاكيوبرشر (العلاج بالضغط) والإبر الصينية، اذ التقت جريدة «الشرق الأوسط» بعمان، بيوسف غليلات، اختصاصي مساج ياباني ومساج علاجي وعضو الجمعية الأردنية للنباتات الطبية، للحديث عن العلاج بالاكيوبرشر، فقال: «لقد بدأ العديد من الجامعات بتدريس علوم الاكيوبرشر، أو العلاج بالضغط، وهذا العلم تمت إعادة اكتشافه في القرن الثامن عشر، حيث كان يسمى عند الفراعنة بـ «الكا» وباسم «تشي» عند الصينيين، في ما اسمى ابقراط الطاقة داخل المسار بطاقة الحياة، وهناك الكثير من الدول مثل ألمانيا والصين وروسيا واليونان تقوم بكثير من الأبحاث والدراسات حول هذه العلم وقد أثبتت تلك الدراسات فاعليته ونجاحه».
* مسارب للطاقة

* وحول تعريف علم الأكيوبرشر يقول غليلات:«علم الاكيوبرشر طاقة كهرومغناطيسية طفيفة لطيفة شفائية تسير في مسارب أو خطوط Lane، قادرة على شحن الجسم بالطاقة اللازمة، ولها عدة محطات. وهذه المحطات عبارة عن النقاط العصبية التي إذا تعرض عضو لاضطراب تتخلخل كهربائيتها تلقائيا، وهي قادرة من خلال الضغط عليها وتنشيطها على اعادة برمجة العضو المصاب وتصحيح ما به من علل أو أمراض وتنتشر هذه المحطات في جميع أنحاء الجسم، حيث يحتوي هذا الجسم على 12 مسارا رئيسيا وأربعة أخرى فرعية قادرة على ربط الجسم بمحطته الرئيسية، فهناك محور للقلب وآخر للكبد وللطحال وهكذا».

ويؤكد غليلات ان هذه المسارب تبقى سليمة طالما كان جسم الإنسان خاليا من الأمراض، وعندما تظهر أعراض أي مرض يحدث اضطراب في هذه المسارب، علما بأنه توجد على هذه المسارب محطات يطلق عليها «النقاط العصبية» تعطي اشارات يمكن رصدها لتدل على ضعف المقاومة لوجود علة ما، وتتصل كل نقطة عمل على مسار الحبل الشوكي بالأحشاء الداخلية بينما تؤثر النقاط البعيدة بالاحشاء ايضا عن طريق اتصالها بالمخ.

واضاف غليلات: «هناك أربع مناطق للمخ تعمل كمراكز لقنوات الطاقة وتتحكم فيها، وهذه المناطق تعمل على التحكم بباقي النقاط الموجودة في سطح الجسم، وبذلك أمكن تحديد تلك المراكز التي لها خاصية استقبال معلومات من نقاط المجال المغناطيسي. وعند حدوث المشكلة الصحية يتم التأثير على نقاط المجال المغناطيسي، فيقوم الجسم بتصحيح نفسه مرة أخرى بإحداث توازن في مسارات الطاقة الكهرومغناطيسية».

* كيفية العلاج

* وعن كيفية العلاج يقول الاختصاصي يوسف غليلات: «تتم عملية العلاج بالضغط على هذه النقاط لمدة معينة حسب الحاجة ونوع المسار. وعند الضغط عليها يشعر المريض بالألم ويجب البقاء ضاغطا حتى يزول الألم، وتكرر هذه العملية مرتين إلى ثلاث مرات يوميا. وبعد الانتهاء يجب عمل حركة دورانية بالإصبع حتى تستعيد هذه النقطة حيويتها وتتحرك الدورة الدموية فيها من جديد، علما بأن جسم الإنسان يحتوي على ما يقارب مليار خلية عصبية تم تحديد الألف خلية عصبية منها للعلاج. وتم التركيز بها على علاج مختلف امراض الجسم. ويتركز معظم اقوى الياف هذه الخلايا في الكفين والقدمين، فهما تحتويان على الياف لها فاعلية كبيرة في التأثير على العضو المريض، لكنها غير قادرة لوحدها على العلاج، إذ يجب تتبع كل المسار وتعديل كل الخلايا العصبية التي تعرضت للضرر أو اضطرابات كهرومغناطيسيتها.

وهنا يجب ان ننوه الى انه يجب على كل إنسان الأخذ بهذه الطريقة لتخفيف آلامه واللجوء الى المختصين الذين يعرفون أين توجد هذه المسارب وكيفية الوصول إلى النقطة الصحيحة التي تقاس بوحدة قياس خاصة T. SUN، وهي وحدة قياس صينية. واكد غليلات ان هناك بديلا تم اكتشافه بعد اربع سنوات من التجارب، وهي عبارة عن زيوت طبيعية مستخلصة من اعشاب علاجية لها فاعلية العلاج بالضغط والابر الصينية، وتعمل هذه الزيوت على تنشيط هذه الخلايا العصبية وتعمل على إعادتها إلى مسارها الصحيح، كما تعمل على تنشيط الدورة الدموية وزيادة فاعلية جهاز المناعة لكونها تحتوي على مواد سريعة الامتصاص للجلد، وتم علاج العديد من الامراض بهذه الزيوت كأمراض العظام والمفاصل والامراض الجلدية، وتمتاز هذه الزيوت بالشعور بالحرارة عند وضعها على مناطق العلل والخلايا المتضررة فتعطي لأول مرة شعورا بالحرارة العالية، ثم تخف تدريجيا كلما تعدلت الطاقة الكهرومغناطيسية الى ان ينتهي الأمر بشعور الانسان بأنها باردة جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
«الأكيوبرشر» علاج قديم يعود إليه الطب المعاصر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
** العاب \افلام\رياضة\شبــــــــــــــاب*********** فريــــــــــي\ اغاني\مسلسلات\مصارعة :: المنتدى الطبي-
انتقل الى: